نادي الجوف الأدبي الثقافي نادي الجوف الأدبي الثقافي

جديد الأخبار


المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
وجوه من الجوف
معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد
معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد
معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد
12-14-2011 08:33
معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد نائب وزير العمل.
التعليم:
درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ويسكانسون / ميلواكي بالولايات المتحدة عام 1404هـ ـ

1984م .

الخبرة العملية السابقة:
وكيل وزارة العمل للتخطيط والتطوير.
مدير صندوق تنمية الموارد البشرية المكلف.
أمين عام مجلس القوى العاملة.
عضو مجلس الشورى .
عضو هيئة تدريس ـ جامعة الملك فهد للبترول والمعادن .
نائب رئيس تحرير جريدة اليوم .
رئيس تحرير مجلة الاقتصاد ، ومجلة سعودي كوميرس .

أنشطة :
عضو مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار.
عضو اللجنة التحضيرية للمجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن.
عضويات .. أخرى.

كتب :
اقتصاديات التعليم: استثمار في أمة.
السعودة أو.. الطوفان.

image

كتاب الدكتور عبدالواحد الحميد الكتاب : اقتصاديات التعليم : استثمار في أمة.
المؤلف : معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد.
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران سابقا ، ونائب وزير العمل السعودي حاليا .
الناشر : دار مصر للطباعة.

يُعد الاقتصاديون الإنفاق على التعليم أنه استثمارٌ في رأس المال البشري، وأن العائد من هذا الاستثمار يفوق العائد من الاستثمار في إقامة المصانع والآلات.. إلا أن المشكلة، تتمثل في أن العائد من الاستثمار في رأس المال البشري لا يتحقق – في الغالب – إلا في المدى الطويل، الأمر الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى تأجيل التوسع في الإنفاق على التعليم بسبب الاحتياجات الاجتماعية الملحّة، التي يصعب على الحكومات تأجيل مواجهتها. ويؤدي ضعف الاستثمار البشري إلى آثار سلبية وخيمة على الأمة، وليس على الفرد وحده، ما يحتم دعم الحكومات لهذا النوع من الاستثمار بسبب " العائد الاجتماعي " المرتفع، ومن أجل إعادة التوازن بين التكلفة الفردية التي يتكبدها الفرد، و"التكلفة الاجتماعية" التي يتحملها المجتمع. ويتضمن الكتاب دراسة تطبيقية على تعليم البنين العام في المملكة العربية السعودية، وتوصيات الدراسة، وتعقيب من كل من وزير المعارف ووزير المالية والاقتصاد الوطني على الدراسة.
ويؤكد الدكتور عبدا لواحد الحميد إن الاستثمار في التعليم هو استثمار في الأمة لأنه استثمار في الإنسان ، والاستثمار في الإنسان يختلف عن الاستثمار في الآلات و المعدات . فالإنسان ببساطة ليس آلة يتم التخلص منها إذا ثبتت أنها غير منتجة أو غير صالحة للاستخدام .
والإنسان غير محايد كالآلة ، فهو يملك فكرا ومشاعر ، وعندما يتم ارتكاب الأخطاء في الاستثمار التعليمي ، فتخرج المدارس والمعاهد والجامعات بشرا يحملون الشهادات ولكنهم غير قادرين على الإسهام في تنمية مجتمعاتهم ، فإن الخسارة لاقتصر على الأموال التي صرفت على هؤلاء الناس أثناء دراستهم ، وإنما تتجاوز ذلك إلى الآثار السلبية التي تنعكس على المجتمع من جراء دخول عناصر غير منتجة إلى ميادين العمل المختلفة .
وقد يؤدي النقص في الموارد المخصصة للتعليم إلى الإخلال بالشروط الواجب توفرها في العملية التعليمية والتربوية .
وبعكس الاستثمار في الآلات والمعدات التي قد لايتجاوز عمرها الإنتاجي فترة زمنية محدودة فإن خريجي المؤسسات التعليمية يستمرون في عملهم مدى العمر فينعكس أداؤهم الضعيف على المجتمع بكامله حينما يعجز النظام التعليمي عن تقديم النوعية والعمية الملائمتين من التعليم للطلبة .
ويشير الدكتور عبدالواحد الحميد إلى أنه في وقت ما كان ثمة لغز اقتصادي كبير حير الباحثين الاقتصاديين الذين درسوا التاريخ الاقتصادي للولايات المتحدة الأميركية وما حققه هذا الاقتصاد من نمو مدهش على مدى سنوات طويلة . وقد ولد هذا اللغز في بيئة أكاديمية تؤمن بأن الاستثمار في رأس المال الطبيعي هو المفتاح لتحقيق تنمية اقتصادية مستديمة . فرأس المال الطبيعي كالآلات والعدد والمصانع ، يؤدي إلى زيادة إنتاج العمالة ، وبالتالي الى تحقيق نمو اقتصادي .
ولكن في نهاية الخمسينات الميلادية قام الباحث الاقتصادي روبرت سولو ( الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1987 م ) بإجراء بحث مهم اتضح من خلاله أن الزيادة في رأس المال الطبيعي لاتفسر إلا أقل من نصف الزيادة في النمو الاقتصادي الأمريكي .. ويستطرد الدكتور الحميد الى أن يكشف أن الباحثين تيقنوا إلى أن حل اللغز يعود إلى الاستثمار في رأس المال البشري ، أو ماعبر عنه ب " نوعية العمالة " ، مشيرا الى أن الانجازات في التعليم وراء تحقيق عدد من الدول لنموها الاقتصادي الكبير .

السعودة أو الطوفان كتاب آخر للدكتور عبدالواحد الحميد

image

مقالات الدكتور عبدالواحد بجريدة الرياض
http://www.alriyadh.com/file241.html?&page=4


صدر اليوم أمر ملكي كريم فيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم الرقم أ / 173 التاريخ 15 / 10 / 1428هـ
بعون الله تعالى نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ / 90 وتاريخ 27 / 8 / 1412هـ . وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م / 10 وتاريخ 18 / 3 / 1391هـ . وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم أ / 14 وتاريخ 3 / 3 / 1414هـ . أمرنا بما هو آت :
أولا : يعين الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد نائبا لوزير العمل بالمرتبة الممتازة . ثانيا : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه .
عبدالله بن عبدالعزيز

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1850


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ نادي الجوف الأدبي الثقافي 2012 م - 1433 هـ
دعم واستضافة:
الجزيرة الرقمية لخدمات الإنترنت